سكس عربي

تحميل افلام سكس
نسوانجي neswangy neswangy.xxx


العودة   سكس عربي منتديات كسكوس زب-كس كسكوس - منتديات سكس عربي و غربي قصص سكس محارم > سكس عربي > قصص سكس عربي و قصص محارم

قصص سكس عربي و قصص محارم قصص سكس عربي - قصص شواذ و ورعان - قصص سحاق و سحاقيات - قصص محارم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 07-02-2011, 08:44 PM   #1
batoo
كسكوس دافئ - عدد مشاركاته اكثر من خمسين
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 64
batoo is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى batoo
افتراضي نساء فى حياتى13

نساء في حياتي

من المقدمة ..
- "شوف يا ناصر," قالت أم نسرين وهي تجلس على كرسي بجانب سريري "من اليوم مفيش مدام. أنا خالتك وأخواتي خالاتك وبهيك الصبايا بناتي وبنات اخواتي بتكون بنات خالاتك .ممكن تقول عن اخوات جوزي عماتك وبناتهم بتكون بنات عماتك .ماشي حبيبي ؟ قالت ذلك وهي تبتسم
- "حاضر يا مدا...يا خالتي" قلت وأنا أرد اليها الأبتسامة.
من ذلك اليوم بدأت أعيش معهم بعد أن أعطوني غرفة في الطابق الثاني للفيلا ملاصقة لغرفة الزوجين. كانوا يعاملوني كأحد أفراد الأسرة . كان الزوجين أغنياء ومن الطبقة الراقية في المدينة. كان الأب في الثامنة والخمسين من العمر. متقاعد بعد عمل ثلاثين عاما في البنوك لكنة مستمر في العمل كمستشار مالي للعديد من الشركات نتيجة معرفتة وخبرتة في عالم البنوك. وقد كان يسافر أحيانا لإمور تتعلق بطبيعة عملة.وكانت الأم "ناريمان" ربة بيت في الواحدة والأربعين من عمرها. كانوا يمثلون أسرة نموذجية فالأخت الكبرى "نادبن" في الثانية والعشرين من عمرها, تعمل كمعلمة لمادة اللغة الأنجليزية في إحدى مدارس القطاع الخاص بينما كانت منى ذات العشرين ربيعا تعمل سكرتيرة لدى شركة استشارية وأخيرا الأخت الصغرى ذات الثمانية عشر ربيعا طالبة جامعية في السنة الأولى وأنا "ناصر" في الواحدة والعشرين .
بدأت قصتي الحقيقية بعد مرور سنة تقريبا من إقامتي معهم والتي بدأت عن طريق خالتي الصغرى "عبير" وانتهت بجميع نساء العائلة,المتزوجات منهن والعذراوات

الجزء الثالث عشر
الفصل الثاني من .. منى بنت خالتي ناريمان
كنت على وشك الخروج من غرفتي عندما سمعت طرقا خفيفا على باب غرفتي . فتحت الباب لأجد منى تقف خلف الباب . سألتني منى إذا كنت أعرف شيئا عن تصليح الكمبيوتر فأجبتها بأني أعرف الكثير فطلبت مني تصليح الكمبيوتر بتاعها لانها لا تعرف في شؤنه غير برامجه وقد حاولت تشغيل الأنترنت للوصول للإيميل بتاعها على الهوت ميل لكن النت لم ييشتغل . لم تعرف منى بإني السبب وراء الخلل الذي أصاب النت حيث قمت بفصل خط التليفون المتصل بالكمبيوتر خلال وجودها في الشركة . تظاهرت بفحص الكمبيوتر وهي تجلس بجانبي قبل أن أطلب منها إحضار كوب ماء لي وفي غيابها أصلحت الخلل ثم ضغطت بالماوس على مربع إحتفاظ الكمبيوتر بكلمة السر على برنامج الهوت ميل ولدى عودتها أخذت منها كاسة الماء ثم ابتعدت عن الجهاز وطلبت منها الدخول علي الهوت ميل بتاعها للتأكد وكما توقعت فعلت منى ذلك دون أن تنتبه للأشارة التي تركتها خلفي ولما تأكدت بنفسها من إصلاح الخلل وإمكانية الوصول لبريدها الألكتروني أقفلت البرنامج وهي تشكرني وهي في منتهي السعاده .
- " هل استحق كأسا من الكوكتيل مقابل عملي " قلت لمنى ضاحكا
- " أحلى كاسة كوكتيل لعيونك" قالت منى مبتسمة وهي تغادر غرفتها للمطبخ لإعداد الكوكتيل. استغليت احتفاظ الكميوتر بكلمة السر وفتحت البريد الألكتروني الخاص بمنى وتوجهت مباشرة إلى الملف الذي يحمل اسم "مشترك" وأظهرت صورة ساخنة لمنى وجمانه في لقطة تظهر كلاهما بينما كل واحدة تمص كس الأخرى . دخلت منى وهي تحمل صينية عليها كأس من الكوكتيل وفورا شاهدتني وأنا أنظر للصورة المعروضة على شاشة الكمبيوتر ففوجئت واصفر وجهها وقامت بسرعة بفصل التيار الكهربائي عن الكمبيوتر بعصبيه فوقفت وبدون أي كلمة خرجت من غرفتها دون أن اشرب الكوكتيل الذي حضرته لي. بعد دقائق سمعت طرقا على باب غرفتي ثم رأيت منى تدخل وتجلس على كرسي امامي وهي تنظر للأرض بخجل وإحراج.
- " انت شفت اسراري الخاصه .."
- " ... " عندما رأتني لا أقول شيئا أخذت ترجوني بأن لا أكشف سرها لأحد وخاصة أمها!!.
- " ما بدي أي واحد غيرك يعرف عنها أي حاجه عنها ..please " همست منى وهي لا تزال تنظر للأرض. ابتسمت لنفسي وهي ترجوني أنا أخبر والدتها. لم تكن المسكينه تعرف بما يحصل حولها . مددت يدي ورفعت وجهها لأعلى " انظري لي منى. إن من قذف بنفسه أمام السيارة المجنونه لينقذ حياتك أختك نسرين بطريقة كان يمكن أن تسلبه حياته لا يمكن أن يسبب لأختها المتاعب أو الأذى مهما كانت الأسباب."
لمحت خيال ابتسامه على شفتي منى وقد ظهر على وجهها إشارات الأرتياح بعد سماعها كلماتي المطمئنه " ولكنك رأيت صورتي وأنا ..." فقاطعتها " نعم . رأيت العديد من ملفاتك وصورك مع صديقتك جمانة .. وتمتعت برؤية جسمك من خلال صورك السكسية خالص ..وخاصة وانتي بتلعبي ببزازك وكسك لكن عندي سؤال ويا ريت تكوني صادقة في الجواب . أنا بأوعدك وعد شرف ما أخبر أي إنسان على صورك أو جوابك لسؤالي بس يشرط تجاوبيني بصدق."
- " اسأل وانا بأوعدك أكون معك صادقة في الجواب" قالت منى وقد التقطت أنفاسها وعاد لوجهها لونه الوردي .
- " سؤالي هو انتي لسه بن والا مفتوحة ؟" . تفاجئت منى من السؤال فسكتت وهي تنظر بعينيها للأرض فمديت إيدي ورفعت وجهها لأعلى .
- " أنتي وعدتيني بالصدق مقابل وعدي ما أقول لأي انسان عن اسرارك".
- " أنا ...مم..فف..توو..حة"
- " ممكن تخلعي ملابسك . بدي أشوفك عارية على الواقع مش صورة على الكمبيوتر "
- " انت عاوز تستغل الموقف " نظرت منى لي والحيرة والدهشة الممزوجة بالخوف تملأ وجهها
- "لأ يا حلوة " قلت مبتسما " أولا :أنا شفتك عارية تماما في الصور. ثانيا: أنتي اعترفتي إنك مفتوحة وبهيك في شاب شافك عارية . بس الأهم من هذا كله إني حبيتك من أول شفتك فية ومن أول يوم كان نفسي انيكك بس ما كنت أعرف إنك سكسية وممحونة جنس قبل اليوم " همست بكلماتي وأنا أتجه نحو باب الغرفة لأفتحة " إذا شايفه إني ما بأستاهل ما تخلعي ملابسك وانا رايح أحتفظ بوعدي يكون الموضوع سر بيني وبينك .أنا بدي تكون برغبتك مش استغلال موقف.
- " إنت أصيل يا ناصر. الصحيح أنا كمان حبيتك واشتهيتك بس كنت خايفة تقول لأمي" همست منى وهي تغلق الباب بالمفتاح . وقفت أمام منى ودفعت بها نحو الحائط وامسكت كسها بكفي بشده وهو بارز من بنطلونها الاسترتش فتأوهت بينما وضعت يدي الأخرى علي بزازها واخرجت واحد منهم واخدت امصه
وادعكه بايدي وهي تتاوه بطريقه شهوانيه لا اصدقها فأخدتها لاحد الكراسي واخذت اضع فمي علي كسها من فوق البطلون وهي تضغط رأسي بين يديها . فتحت سحاب البنطلون ونزلت البطلون بتاعها وهي لابسه سروال ناعم وردي حتي احسيت من رؤيه السروال انها مستعد لعمل شئ معي.نزلت الكيلوت بتاعها لحد افخدها وانظر الي نظافته ورقته وكانت طيزها بوجهي وانا استغرب هل هذه هي منى التي تجعلني اعمل بيها كل شئ وكان في قراره نفسي انا انيكها بكل الطرق فوضعت اصبع في كسها وهي واقفه واصبع اليد الاخرى عند خرم طيزها اتحسسه بحركات دائريه واذا بها شربه ميه عند كسها وتحاول ان ترجع بطيزها للخلف لتتذوق طعم اصبعي في طيزها . طلبت مني النوم لان رجلها لا تستطيع تحملها من السيحان والهيجان ونيمتها علي كنبه بالأول واخدت امص صدرها وكمان الحس كسها بينما أخذت زبي لتمصه وكانت المفاجاه انها اخدته في حلقها كاملا بسهوله واشتياق لفمها.تخلصت من كل ملابسها وكان جسمها كله ناعم ومشدود وكسها احمر وردي ونيمتها كوضع الكلب وكانت طيزها أمامي وزبي واقف فاخذت الراس ووضعته علي فم كسها وانا احركه حركات دائريه وهي تتوسل ارجوك دخلوا فوضعت رأس زبي بين شفتي كسها الذي كان يفرز مياهها كنبع يتدفق منه الماء حتي شعرت ان الرعشه بتاعتها اقتربت فدفعت بكل طول زبي في كسها بينما أخدت ادفع بإ صبعي في طيزها وهي تتاوه حتي شعرت بإن خرم طيزها قد انفتح وتوسع فأدخلت إصبعين معا واخذت اعمل حركات دائريه بالخرم قبل أن أسحب زبي من كسها ووضع رأسه على حلقة فتحة طيزها ثم دفعته للامام فصرخت
- "ارجوك ..زبك فسخ لي طيزي ..طلعوا ..أرجوك ..آه يا طيزي .." سمعت تأوهاتها فاذا بي اهيج اكثر ولم اتركها واشتغلت فيها بقوه وكان خرم طيزها من الداخل ناعم جدا وسخن ومولع وضيق واخدت انيكها حتي جبت بداخل طيزها.
يتبع ...
**

----------------------------
الحب والجنس هم الحياة بكل ما فيها
-----
batoo غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 08:06 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
سكس عربي

سكس عربى

سكس عربى
xnxx Sex Sex Adult Forums Computer repair xnnx