سكس عربي

تحميل افلام سكس
نسوانجي neswangy neswangy.xxx


العودة   سكس عربي منتديات كسكوس زب-كس كسكوس - منتديات سكس عربي و غربي قصص سكس محارم > سكس عربي > قصص سكس عربي و قصص محارم

قصص سكس عربي و قصص محارم قصص سكس عربي - قصص شواذ و ورعان - قصص سحاق و سحاقيات - قصص محارم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 11-23-2008, 12:49 PM   #1
freeboy
كسكوس بركان - عدد مشاركاته اكثر من 200
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: syria
المشاركات: 217
freeboy is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى freeboy
Post زب عصام وليلة لاتنسى

آية في الجمال،شباب،وسامة،جسد،مراهقة،جـرأة،ذكـورة،جنـس فاضح.. بإختصار...هذا هو: عصـــــام إبن الـ19سنة الذي إلتقيته صدفة ودون سابق معرفة بإحد محلات غسيل السيارات فبينماكنت أنتظر سيارتي في الإستراحة المعدة لإنتظار عملاء المحل حضر هوبسيارته الجيب وسلمها للعامل وجدته يمد يده لي مصافحا وجلس بجواري كان يرتدي الجينز وفانيلة لونهاأصفر يميل إلى(الحليبي)..كان مهتمابنظافةسيارته حيث كان يكررعلى العامل الإهتمام بالنظافةمن الداخل..قلت له(اراك تحرص على تنظيف سيارتك خاصةمن داخلها..قاطعني قائلا:نعم فأنا اضطرفي كثيرمن الأحيان لممارسةالحب مع الفتيات داخلها وقد أمضيت الثلاث ساعات التي سبقت حضوري هنا مع إحداهن بداخلها... المهم تحدثت إليه وعلمت أنه يعشق نيك الطيز من خلال حديثي ونظراتي اليه أيقنت أنه قد فهم مقصدي وذلك من حركت يده التي كان يمررها على زبــه من فوق الملابس وكأنه يشـير إلي برغبته في طـيزي..فتجرأت ومـددت يـدي لأمسك ما سلب عقلي (زب عصــام)..أزاح هو يدي وقال:لا هنا ماينفع إذا خلص العمال الغسيل..بعدين أفهمك أوقفت سيارتي خارج المغسلة وركبت سيارة عصام لأنقض على زبــه بيدي..نظر إلي وهو يبتسم وقال: شكلك ماذقت زب من زمــااان..يامنيوك بس رايح أهري أطيــازك الليلة بزبــي..كنت أنا قد أخرجت زبه وأمصمصه كانت السيارة قد توقفت ليمسك شعر راسي ويرفعني ليتدلى زبه خارج فمي ونزلنا ومــد بساطا فوق عشب أخضر وأشار لي على دورات المياه حيث كنا بداخل مزرعة والده ذهبت للحمام وغسلت فتحــتي وقمت بعمل حقن شرجي بالماء لأخرج مابداخل طيزي من اوساخ.. عندما عدت وجدت عصام يرتدي شورت قصير ازرق اللون جلست إلى جواره نظر إلي وقال : ألاترغب في هذا الزب..يامنيوك فأجبته فورا بل أتشرف وأفتخر أن ألمسه وأمسكتة بيدي ونظرت إلى وجه عصومي لألتقط شفتاه وأعتصرهما وأنا أتأوه من اللذة..واتمتم(آآه حبيبي عمري عيوني..ياعصااااام) أنزلت سرواله وجميع ملابسي كان زب عصام لايوصف ضخــم جدا وطويل بدأت بمصـه بلهفــة وإشتياق حتى أخرجه هو من فمي وأحضر كريمـا من داخل السيارة وطلب مني أن أخذ وضع الكلبة وفعلت ليدهن فتحة طيزي ويحكها بإصبعه التي إبتلعتها فتحتي مباشرة..وبداء بغرس زبــــه وبعد محاولات دخل طــيزي..وبداء النيــــك وأنا أتأوه وأإن محنة وألما إستمر ينيكنــي وأسال دم فتحتي بـزبه الضخم وفـرشخ اطيازي برهزه الذي سبب لي إرتجاجا في مخي..بكيت ورجوته أن يخفف من إندفاع زبه العنيف داخل خــرم طيزي فأجابني وهـــو يبتســم:تحمل الألم قليــلا وبعــدها ترتـاح ياقحبة..يامنيــوك..نسيت مصــك لــزبـي قبـل شـوي وونينــــــك..ياابوطــــيز..قلت:لايهمني لوأموت تحت زبـــك يافحــــــلي وحبيـــبي ونيـــاك طــيزي احبـــك..وأمــوت في زبــك..وآآآآآهـ...وأذوب من فحــولتــك..نيـيـيـيـيييييكنــي..فجـر طـــيزي..آآآيـيـيـيييييـ آأآح ح،، نام ببطـــنه فـــوق ظـهري لأحـــس بعــرقــه يبـــلل ظهــري وأنفاسه العذبة تذيب بقــايا ذاتـي عصرشفـــاهــي بشفتيه ليذيقـــني(الـذ طعـــم ذقتـه في حيـــاتي فلم يكن ريقــا بل عســـلا ذكوريـــا) واصــل تبـــويس خــدودي ورقبتــي وزبـه فالجــا طـــيزي وهـو يحركــه ببطـــى وأنا أشعـــر بــه يصـــل قلبـــي..همس بصـــوت منخفض قائلا: هــل قســوت عليك بزبـــي..وأنا أنيكـــك فأجبته: لا يهمـــك أنا مــلكـك...وخـــدام زبـــك وأنت ســـيد حيـــاتي وتـاج راســـي..تأمـــر وأنا أطيـــع بكل فخـــر...بـداء يــإن ويزيـــد في هـــزي وهو يشدني بيـــديه مخفيـــا زبـــه بأكملـــه داخـل خـــرم طـــيزي..ويقول (ذوق زبـــي يا منيـــوك..خل طـــيزك تعرف أن مو كل زب يؤكل لحمـــة.. كنت أصــرخ ودمـــوعي تهطــل من ألألـــم اللذيـــذ..(احبـك ياعصـــومي..احبــك وأمـــوت فيـــك...حبي حبي حبي عصـــاااااااااام...) قال تبغاه بطـــيزك وإلا برى..أجبته فيها...في طيــييييزي..يانيـــاكي..وحبيبي وفاتني وآســـري..قطـــع خـــرم طيزي بـزبك الذي رســم لـــي سعـــادتي..انني نلت الشرف والفخر وأنا منبطحا أمامك لتدخل زبـــك بفتحتـــي التي إحتـــوته بشغــف وشـــوق ولهفـــه لتصبح الجسدين جسدا واحدا...نيـــكني أيـــه الفـــــــــحل...وأطفـــى نـــار محنتـــي..احبـــك أيـــه { الـ عـ صـ ـا مـ ...آآآهـ.هـ. حبيييبي عيوني.بعدها أحسست بزب عصومي يرشق داخلي حمــم منــيه الغزير وأحسست بإحساسا رائعا لايوصف خاصة وأنا أشاهد رجــلي ونياكــي مغمضا عينيه الفاتنتين وينتفض بجسده من اللذة وأنينه العذب يطربني أكثر وأكثر..ليشعرني بلــذة الزب وحبي له..حاولت ان أمنع خروج مني عصامي من طيزي ولكن هيهات ففتحتـــي اصبحت فوهة بركان..أخرج نياكي زبـه من أحشائي وقد غطته بقايا دمـاء ومني..فأسرعت لألتقطه بفمي محاولا التلـذذ به وتذوق رحيق ذكـورته فإبتلعت نصفه الذي مـلأ فمي..وأغمضت عيناي راضعا زبـرعصام منتشيا برائحته الفحوليه التي تحرك سعير محنتـي ودودة دبري لأهيـج للنيـك وأستسلم للزب فتبلعه طيزي بلعا ولو كان بحجم زب الحمار... فتحت عيناي على يد نياكي عصام وهو يلمس بهاخـدي ليسحب زبـره من فمي فودعته ببوس راسه... عظيـم..أنت يا آسـري ونياكي وحبيبي..يا فحــلي ياعصــام
freeboy غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 11-23-2008, 02:57 PM   #2
زمبلوط
كسكوس حامي - عدد مشاركاته بلغت 125
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 133
زمبلوط is on a distinguished road
افتراضي

زمبلوط غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-23-2008, 05:51 PM   #3
الزعيم
كسكوس مولع نار - عدد مشاركاته بلغت 150
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: الاردن
المشاركات: 160
الزعيم is on a distinguished road
افتراضي

مشكور يالعزيز
ننتظر مزيدك
والى الامام
الزعيم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-23-2008, 06:04 PM   #4
عاشق الحريه
كسكوس مراهق - عدد مشاركاته أكثر من عشرين
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: hgfpvdk
المشاركات: 24
عاشق الحريه is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى عاشق الحريه
افتراضي

شكرآ على المضوع الحلو
hussain-aa@hotmail.com
عاشق الحريه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-24-2008, 10:53 PM   #5
صديق المنتدى
كسكوس صغير - عدد مشاركاته ما تزال اقل من عشرين
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 13
صديق المنتدى is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى صديق المنتدى
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة freeboy مشاهدة المشاركة
آية في الجمال،شباب،وسامة،جسد،مراهقة،جـرأة،ذكـورة،جنـس فاضح.. بإختصار...هذا هو: عصـــــام إبن الـ19سنة الذي إلتقيته صدفة ودون سابق معرفة بإحد محلات غسيل السيارات فبينماكنت أنتظر سيارتي في الإستراحة المعدة لإنتظار عملاء المحل حضر هوبسيارته الجيب وسلمها للعامل وجدته يمد يده لي مصافحا وجلس بجواري كان يرتدي الجينز وفانيلة لونهاأصفر يميل إلى(الحليبي)..كان مهتمابنظافةسيارته حيث كان يكررعلى العامل الإهتمام بالنظافةمن الداخل..قلت له(اراك تحرص على تنظيف سيارتك خاصةمن داخلها..قاطعني قائلا:نعم فأنا اضطرفي كثيرمن الأحيان لممارسةالحب مع الفتيات داخلها وقد أمضيت الثلاث ساعات التي سبقت حضوري هنا مع إحداهن بداخلها... المهم تحدثت إليه وعلمت أنه يعشق نيك الطيز من خلال حديثي ونظراتي اليه أيقنت أنه قد فهم مقصدي وذلك من حركت يده التي كان يمررها على زبــه من فوق الملابس وكأنه يشـير إلي برغبته في طـيزي..فتجرأت ومـددت يـدي لأمسك ما سلب عقلي (زب عصــام)..أزاح هو يدي وقال:لا هنا ماينفع إذا خلص العمال الغسيل..بعدين أفهمك أوقفت سيارتي خارج المغسلة وركبت سيارة عصام لأنقض على زبــه بيدي..نظر إلي وهو يبتسم وقال: شكلك ماذقت زب من زمــااان..يامنيوك بس رايح أهري أطيــازك الليلة بزبــي..كنت أنا قد أخرجت زبه وأمصمصه كانت السيارة قد توقفت ليمسك شعر راسي ويرفعني ليتدلى زبه خارج فمي ونزلنا ومــد بساطا فوق عشب أخضر وأشار لي على دورات المياه حيث كنا بداخل مزرعة والده ذهبت للحمام وغسلت فتحــتي وقمت بعمل حقن شرجي بالماء لأخرج مابداخل طيزي من اوساخ.. عندما عدت وجدت عصام يرتدي شورت قصير ازرق اللون جلست إلى جواره نظر إلي وقال : ألاترغب في هذا الزب..يامنيوك فأجبته فورا بل أتشرف وأفتخر أن ألمسه وأمسكتة بيدي ونظرت إلى وجه عصومي لألتقط شفتاه وأعتصرهما وأنا أتأوه من اللذة..واتمتم(آآه حبيبي عمري عيوني..ياعصااااام) أنزلت سرواله وجميع ملابسي كان زب عصام لايوصف ضخــم جدا وطويل بدأت بمصـه بلهفــة وإشتياق حتى أخرجه هو من فمي وأحضر كريمـا من داخل السيارة وطلب مني أن أخذ وضع الكلبة وفعلت ليدهن فتحة طيزي ويحكها بإصبعه التي إبتلعتها فتحتي مباشرة..وبداء بغرس زبــــه وبعد محاولات دخل طــيزي..وبداء النيــــك وأنا أتأوه وأإن محنة وألما إستمر ينيكنــي وأسال دم فتحتي بـزبه الضخم وفـرشخ اطيازي برهزه الذي سبب لي إرتجاجا في مخي..بكيت ورجوته أن يخفف من إندفاع زبه العنيف داخل خــرم طيزي فأجابني وهـــو يبتســم:تحمل الألم قليــلا وبعــدها ترتـاح ياقحبة..يامنيــوك..نسيت مصــك لــزبـي قبـل شـوي وونينــــــك..ياابوطــــيز..قلت:لايهمني لوأموت تحت زبـــك يافحــــــلي وحبيـــبي ونيـــاك طــيزي احبـــك..وأمــوت في زبــك..وآآآآآهـ...وأذوب من فحــولتــك..نيـيـيـيـيييييكنــي..فجـر طـــيزي..آآآيـيـيـيييييـ آأآح ح،، نام ببطـــنه فـــوق ظـهري لأحـــس بعــرقــه يبـــلل ظهــري وأنفاسه العذبة تذيب بقــايا ذاتـي عصرشفـــاهــي بشفتيه ليذيقـــني(الـذ طعـــم ذقتـه في حيـــاتي فلم يكن ريقــا بل عســـلا ذكوريـــا) واصــل تبـــويس خــدودي ورقبتــي وزبـه فالجــا طـــيزي وهـو يحركــه ببطـــى وأنا أشعـــر بــه يصـــل قلبـــي..همس بصـــوت منخفض قائلا: هــل قســوت عليك بزبـــي..وأنا أنيكـــك فأجبته: لا يهمـــك أنا مــلكـك...وخـــدام زبـــك وأنت ســـيد حيـــاتي وتـاج راســـي..تأمـــر وأنا أطيـــع بكل فخـــر...بـداء يــإن ويزيـــد في هـــزي وهو يشدني بيـــديه مخفيـــا زبـــه بأكملـــه داخـل خـــرم طـــيزي..ويقول (ذوق زبـــي يا منيـــوك..خل طـــيزك تعرف أن مو كل زب يؤكل لحمـــة.. كنت أصــرخ ودمـــوعي تهطــل من ألألـــم اللذيـــذ..(احبـك ياعصـــومي..احبــك وأمـــوت فيـــك...حبي حبي حبي عصـــاااااااااام...) قال تبغاه بطـــيزك وإلا برى..أجبته فيها...في طيــييييزي..يانيـــاكي..وحبيبي وفاتني وآســـري..قطـــع خـــرم طيزي بـزبك الذي رســم لـــي سعـــادتي..انني نلت الشرف والفخر وأنا منبطحا أمامك لتدخل زبـــك بفتحتـــي التي إحتـــوته بشغــف وشـــوق ولهفـــه لتصبح الجسدين جسدا واحدا...نيـــكني أيـــه الفـــــــــحل...وأطفـــى نـــار محنتـــي..احبـــك أيـــه { الـ عـ صـ ـا مـ ...آآآهـ.هـ. حبيييبي عيوني.بعدها أحسست بزب عصومي يرشق داخلي حمــم منــيه الغزير وأحسست بإحساسا رائعا لايوصف خاصة وأنا أشاهد رجــلي ونياكــي مغمضا عينيه الفاتنتين وينتفض بجسده من اللذة وأنينه العذب يطربني أكثر وأكثر..ليشعرني بلــذة الزب وحبي له..حاولت ان أمنع خروج مني عصامي من طيزي ولكن هيهات ففتحتـــي اصبحت فوهة بركان..أخرج نياكي زبـه من أحشائي وقد غطته بقايا دمـاء ومني..فأسرعت لألتقطه بفمي محاولا التلـذذ به وتذوق رحيق ذكـورته فإبتلعت نصفه الذي مـلأ فمي..وأغمضت عيناي راضعا زبـرعصام منتشيا برائحته الفحوليه التي تحرك سعير محنتـي ودودة دبري لأهيـج للنيـك وأستسلم للزب فتبلعه طيزي بلعا ولو كان بحجم زب الحمار... فتحت عيناي على يد نياكي عصام وهو يلمس بهاخـدي ليسحب زبـره من فمي فودعته ببوس راسه... عظيـم..أنت يا آسـري ونياكي وحبيبي..يا فحــلي ياعصــام


شكر

[quote=freeboy;227]آية في الجمال،شباب،وسامة،جسد،مراهقة،جـرأة،ذكـورة،جنـس فاضح.. بإختصار...هذا هو: عصـــــام إبن الـ19سنة الذي إلتقيته صدفة ودون سابق معرفة بإحد محلات غسيل السيارات فبينماكنت أنتظر سيارتي في الإستراحة المعدة لإنتظار عملاء المحل حضر هوبسيارته الجيب وسلمها للعامل وجدته يمد يده لي مصافحا وجلس بجواري كان يرتدي الجينز وفانيلة لونهاأصفر يميل إلى(الحليبي)..كان مهتمابنظافةسيارته حيث كان يكررعلى العامل الإهتمام بالنظافةمن الداخل..قلت له(اراك تحرص على تنظيف سيارتك خاصةمن داخلها..قاطعني قائلا:نعم فأنا اضطرفي كثيرمن الأحيان لممارسةالحب مع الفتيات داخلها وقد أمضيت الثلاث ساعات التي سبقت حضوري هنا مع إحداهن بداخلها... المهم تحدثت إليه وعلمت أنه يعشق نيك الطيز من خلال حديثي ونظراتي اليه أيقنت أنه قد فهم مقصدي وذلك من حركت يده التي كان يمررها على زبــه من فوق الملابس وكأنه يشـير إلي برغبته في طـيزي..فتجرأت ومـددت يـدي لأمسك ما سلب عقلي (زب عصــام)..أزاح هو يدي وقال:لا هنا ماينفع إذا خلص العمال الغسيل..بعدين أفهمك أوقفت سيارتي خارج المغسلة وركبت سيارة عصام لأنقض على زبــه بيدي..نظر إلي وهو يبتسم وقال: شكلك ماذقت زب من زمــااان..يامنيوك بس رايح أهري أطيــازك الليلة بزبــي..كنت أنا قد أخرجت زبه وأمصمصه كانت السيارة قد توقفت ليمسك شعر راسي ويرفعني ليتدلى زبه خارج فمي ونزلنا ومــد بساطا فوق عشب أخضر وأشار لي على دورات المياه حيث كنا بداخل مزرعة والده ذهبت للحمام وغسلت فتحــتي وقمت بعمل حقن شرجي بالماء لأخرج مابداخل طيزي من اوساخ.. عندما عدت وجدت عصام يرتدي شورت قصير ازرق اللون جلست إلى جواره نظر إلي وقال : ألاترغب في هذا الزب..يامنيوك فأجبته فورا بل أتشرف وأفتخر أن ألمسه وأمسكتة بيدي ونظرت إلى وجه عصومي لألتقط شفتاه وأعتصرهما وأنا أتأوه من اللذة..واتمتم(آآه حبيبي عمري عيوني..ياعصااااام) أنزلت سرواله وجميع ملابسي كان زب عصام لايوصف ضخــم جدا وطويل بدأت بمصـه بلهفــة وإشتياق حتى أخرجه هو من فمي وأحضر كريمـا من داخل السيارة وطلب مني أن أخذ وضع الكلبة وفعلت ليدهن فتحة طيزي ويحكها بإصبعه التي إبتلعتها فتحتي مباشرة..وبداء بغرس زبــــه وبعد محاولات دخل طــيزي..وبداء النيــــك وأنا أتأوه وأإن محنة وألما إستمر ينيكنــي وأسال دم فتحتي بـزبه الضخم وفـرشخ اطيازي برهزه الذي سبب لي إرتجاجا في مخي..بكيت ورجوته أن يخفف من إندفاع زبه العنيف داخل خــرم طيزي فأجابني وهـــو يبتســم:تحمل الألم قليــلا وبعــدها ترتـاح ياقحبة..يامنيــوك..نسيت مصــك لــزبـي قبـل شـوي وونينــــــك..ياابوطــــيز..قلت:لايهمني لوأموت تحت زبـــك يافحــــــلي وحبيـــبي ونيـــاك طــيزي احبـــك..وأمــوت في زبــك..وآآآآآهـ...وأذوب من فحــولتــك..نيـيـيـيـيييييكنــي..فجـر طـــيزي..آآآيـيـيـيييييـ آأآح ح،، نام ببطـــنه فـــوق ظـهري لأحـــس بعــرقــه يبـــلل ظهــري وأنفاسه العذبة تذيب بقــايا ذاتـي عصرشفـــاهــي بشفتيه ليذيقـــني(الـذ طعـــم ذقتـه في حيـــاتي فلم يكن ريقــا بل عســـلا ذكوريـــا) واصــل تبـــويس خــدودي ورقبتــي وزبـه فالجــا طـــيزي وهـو يحركــه ببطـــى وأنا أشعـــر بــه يصـــل قلبـــي..همس بصـــوت منخفض قائلا: هــل قســوت عليك بزبـــي..وأنا أنيكـــك فأجبته: لا يهمـــك أنا مــلكـك...وخـــدام زبـــك وأنت ســـيد حيـــاتي وتـاج راســـي..تأمـــر وأنا أطيـــع بكل فخـــر...بـداء يــإن ويزيـــد في هـــزي وهو يشدني بيـــديه مخفيـــا زبـــه بأكملـــه داخـل خـــرم طـــيزي..ويقول (ذوق زبـــي يا منيـــوك..خل طـــيزك تعرف أن مو كل زب يؤكل لحمـــة.. كنت أصــرخ ودمـــوعي تهطــل من ألألـــم اللذيـــذ..(احبـك ياعصـــومي..احبــك وأمـــوت فيـــك...حبي حبي حبي عصـــاااااااااام...) قال تبغاه بطـــيزك وإلا برى..أجبته فيها...في طيــييييزي..يانيـــاكي..وحبيبي وفاتني وآســـري..قطـــع خـــرم طيزي بـزبك الذي رســم لـــي سعـــادتي..انني نلت الشرف والفخر وأنا منبطحا أمامك لتدخل زبـــك بفتحتـــي التي إحتـــوته بشغــف وشـــوق ولهفـــه لتصبح الجسدين جسدا واحدا...نيـــكني أيـــه الفـــــــــحل...وأطفـــى نـــار محنتـــي..احبـــك أيـــه { الـ عـ صـ ـا مـ ...آآآهـ.هـ. حبيييبي عيوني.بعدها أحسست بزب عصومي يرشق داخلي حمــم منــيه الغزير وأحسست بإحساسا رائعا لايوصف خاصة وأنا أشاهد رجــلي ونياكــي مغمضا عينيه الفاتنتين وينتفض بجسده من اللذة وأنينه العذب يطربني أكثر وأكثر..ليشعرني بلــذة الزب وحبي له..حاولت ان أمنع خروج مني عصامي من طيزي ولكن هيهات ففتحتـــي اصبحت فوهة بركان..أخرج نياكي زبـه من أحشائي وقد غطته بقايا دمـاء ومني..فأسرعت لألتقطه بفمي محاولا التلـذذ به وتذوق رحيق ذكـورته فإبتلعت نصفه الذي مـلأ فمي..وأغمضت عيناي راضعا زبـرعصام منتشيا برائحته الفحوليه التي تحرك سعير محنتـي ودودة دبري لأهيـج للنيـك وأستسلم للزب فتبلعه طيزي بلعا ولو كان بحجم زب الحمار... فتحت عيناي على يد نياكي عصام وهو يلمس بهاخـدي ليسحب زبـره من فمي فودعته ببوس راسه... عظيـم..أنت يا آسـري ونياكي وحبيبي..يا فحــلي ياعصــام[

التعديل الأخير تم بواسطة صديق المنتدى ; 11-24-2008 الساعة 10:59 PM
صديق المنتدى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-25-2008, 01:00 AM   #6
الناصري
كسكوس رطب - عدد مشاركاته اكثر من 75
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: العراق
المشاركات: 91
الناصري is on a distinguished road
افتراضي

مشكووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو ووووووووووووووووووووووووووووووووووووووور
الناصري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-25-2008, 01:32 PM   #7
اناالليل
كسكوس صغير - عدد مشاركاته ما تزال اقل من عشرين
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: سورية
المشاركات: 13
اناالليل is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى اناالليل
افتراضي هااي .. أنا الليل

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الناصري مشاهدة المشاركة
مشكووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو ووووووووووووووووووووووووووووووووووووووور
انا اسمي ........ وملقب باللليل .. لما أحمله بداخلي من أموووور عدة وكتيرة وكبيرة ... والليل هو الملجاء لكل العشاق والأحباب وهو مخبئ لكل سر ... رومنسي جدا وعاطفي جدا ومغرم جدا وبحب الليل كتير وأعشق البحر والسهر عالشط تحت ضوء القمر وصوت هدير الأمواج الصاخب يقرع سكون الليل الجميل ... كنت أعمل بشركة تجارية مختصة بمجال المكياج ومستحضرات التجميل ... والألبسه الداخليه ... وكنت أنا المسئول المباشر عن كل ما في الشركة بالأضافة كنت المسئول عن قسم المبيعات والتسويق ... متزوج ..
حضرت لدينا فتاة للعمل كمحاسبة في الشركة .. في بادء الأمر من ينظر لها لا يجد بها الجمال الفتان والآخاذ فكانت صبية عادية جدا ..لكن نظرتي والثاقبه تجاه النساء وخبرتي بهم لم يروق لي ألا هذه الفتاة لتعمل معنا بالشركة فوافقت على طلبها وتم تعينها كمحاسبة .. رغم أنه يوجد من ضمن المتقدمات لهذه الوظيفة أجمل بكثير منها وكلهم فتون وجمال ..
لكن هي كانت تملك أنوثه فائقه وأنوثه دفينه وجسم ررررائع ....!
وتعرفنا ببعضنا جيدا وكوني انا المدير والمسئول عنها مباشرة بدئت أدربها على طبيعة العمل والأنظمة والبرامج التى ستعمل عليها وشيئا فشيئا بدئت الأمور تأخذ منحنى آخر ولم يكلفنا ذلك الوقت الطويل ولم يستهلك مننا زمن كبير ... وكان كل شيئ بيناا يدور ويتحرك ويمشي بسرعة
حتى أصبحت النظرات ولغة العيون بيننا تتكلم وتتحدث ومن خلالها أصبحت شفاهنا ولغة الشفاه تتكلم وتتراقص بأنغام الموسيقى الهادئة ..
الى أن حدثتها بكل جرئه وبكل صراحة بما بداخلي تجاهها وتجاه قلبها وما أكنه بقلبي وبعقلي من أعجاب بلبسها وأناقتها وأصبحت أختار لها مكياجها ولبسها وكانت تسعد وتسر بذلك ..
الى أن دار أول لقاء منفرد بيننا عندما خليت الشركة من كل الموظفين وخرجوا كل من بها لبيوتهم ولم يبقى ولم يتبقى بالشركة ألا انا وهي وتم أغلاق الباب وذهب البواب أيضا .. حيث كان لدينا عمل وشغل كثير لم يتم أنجازه والوقت لم يسعفنا ( وكان هذا شبه متعمد منها .. وانا طنشت على ما أريده أن تنجزه ولم أطلب منها أنجاز العمل المطلوب )
وبعد الأنتهاء جلسنا نشرب فنجان من القهوة ونتحدث بامور كثيرة وعديدة الى أن قمت وجلست بقربها وسألتني ... { شـــــو بـــــدك } وانفاسها تخرج منها بين شفاهها مسرعة ودقات قلبها زاددت بالخفقان .. وقلت لها لا أريد ألا أن أتمعن وأسبح خالقي بجمالك وأمسكت بيدها وفركتها وقبلتها .. وضممتها لحضني وأحتضنتها لصدري وآهاتي تطرق مسامع أذنيها ألى أن أنتصب ذكري وأصبح زبي منتصب القامة بشكل موو طبيعي .. وأنزلت يدها لعنده ومسكته بيدها من فوق بنطالي وصرخت وقالت آآآآآآآ ه ه ه ه ه ...
وبتلك اللحظة كنت قد اخلعتها ثيابها وأشلحتها ما كانت ترديه من ثياب على الفور وهي كأنما كانت مستعدة ومجهزها نفسها لهذا اليوم لذلك لم تكن تردي ما يعذب ..
الى أن أنزلت يدي على صدرها وبدئت أفرك لها بزازها وأنا أرضع لها حلمة بزها وأحتضنهم بين شفاهي وأنا أمصهم وأرضعهم .. وأنزلت يدي على كسها وكانت شعلة من التوهج ونااااااررر يؤججه وكأنه كان بأنتظاري وبأنتظار من يطفئ ناره ... ودعكته وفركته لها بيدي وتحسست بظرها وأن أتلمس وأتحسس كل جزء بها وبجسمها .. وكنت أنا قد خلعت ثيابي وشلحت كل ما ألبسه وحملتها على كنبه في مكتبي طويلة وأجلستها عليها ومددتها على ظهرها وهي أمامي تنتظرني بعيوني ونظرات كل حيويه وجنسية .... وفتحت لها أرجلها وأبعدتهم عن بعضهم الى أن ظهر لي كسها وفتحته وباين كسها كله أمامي وانا أتحسسه واتلمسه برفق وحنيه وبكل رومنسيه ... وأخفضت رأسي عليه ومددت لساني عليه وانا أتذوقه بكل لذة وشوق وهي تصرخ وتتنهد بآآآااااهات ت ت عالية وقوية .. وصرت ألحس لها كسها وأمصه لها ويدي على بزازها وعلى حلمة بزها تفركها .. وأنا لم أنتهي ولم أشبع من لحس ومص كسها وكانت هي في منهى السعادة والشهوة وكان شهوتها ونشوتها من الناس التى لا تنتهي شهوتهم وكلما أزددت تقبيل ولحس ومص بكسها كلما طلبت المزيد .. وأنتهضت فجأة من تحتي ورمتني على الكنبه وأصبحت هي فوقي وهي تمص وترضع زبـــي بكل قوة وبكل ما أعطيت من شهوة الى أن كادت أن تأكله وتجرحه واصبح زبي لا يقوام من شدة أنتصابه وقوته وهو طوووويل بعض الشيئ ورأسه منتفخة جدا جدااااااااااا ... وهي ما زالت ترضعه وتمصه بكل فنون السكس وبكل أساليب الجنس وعرفت كم هي مدمنه لمشاهدة أفلام السكس ...؟
ومن ثم أستدارة ووضعت كسها على فمي وهي عند زبي ترضعه وهي تحرك وتترقص على فمي ولساني وكانت كثيرة الصراخ وشديدة الصراخ ..
وبما أني أنا لا أهوى النيك من الخلف وأعشق الكس وبحب الكس كثيرا فقالت لي يالا دخل زبك بطيزي .. فقلت لها لن تتحملي زبي وحجمه وحرام هالطيز يدخل بها هذا الوحش الكاسر فقالت خليه يفوت بطيزي ويفترسها ويشقها ويختلج أعماق صدري من طيزي ..
وأستدارات لي بوضعيت سكس ومن كثرة ما تشاهد أفلام السكس ... وحتى لم أطري طيزها وبخش طيزها كثيرا ويا دووووب وضعت شيئ بسيط على رأس زبي من المطري وبدئت أدخله شيئا فشيئا وشويه شويه بطيزها الى أن دخل كله بطيزها وهي تصرخ ألاما ولذة ومتعه الى أن ذهب الألم وأصبحت كلها شهوة ومتعه ولذة بممارسة هذا النوع من السكس والجنس الفظيع
وأستمر الحال لأكثر من ربع ساعة وهو بطيزها لا تريدين أن أخرجه منها أبدا ألى أن أرااد أن ينزل المني ويفيض كالبركان الهائج بطيزها وكنهر الفائض والبحر الهائج وعندا أردت أن أخرجه من طيزها عشان المني والسائل الخارج من زبي رفضت وأصرت أن أدفقه وأنزل كل ما به بطيزها ..
وهذا ما حصل وأنا أصرخ من شدة الشهوة التى تملكتني بذلك الوقت ... وخاصة وأني كنت أول مرة أنيك فتاة من طيزها وكم وجدت المتعه بها وفعلا كانت جميلة جدا الطيز وانا لم أكن أعلم بذلك
ةغسلت ومسحت كل شيئ وأرتدت ملابسها وهي تقبلني وأقبلها وخرجنا ..
وحصل وتكرر هذا الشيئ أكتر من مرة .. وأنتبه الموظفين لنا بذلك .. الى أن بمرة طلبت مني أن نلتقي بشقة خارج المكتب وكان لدي أنا شقة مجهزة بأكمله ولوحدي ومعنديش حدا أبدا وطلبت أن نذهب ونروح للشقة وفعلا ذهبنا وكانت محضرها لي مفاجأة على حد قولها ..
وكانت المفجأة هي أن أنزلت المني زبي بفمها على شفاهها وهي ترتضعه .. وكانت تمصه وترضعه الى أن أقترب موعد أنزال المني راحت تفرغ ما بزبـــي على صدرها وشفاهها
وبذلك اليوم لم يبقى مكان بجسدها وبجسمها ألا وتهدنته ودلكته بالمني من أقدماها حتى رأسها .. حتى شعر رأسها بللته بالمني .. ومارسنا الجنس بذلك اليوم لأكثر من 12 ساعة وأكتر من 5 مرات أنا أنزلت حتى يمكن لم يتبقى بي شيئ
وآخر مرة كانت بتلك اليوم كانت بالحمام ونحن نستحم سويا ومعا في الحمام
وفضلت لفترة طويلو وطويلة أمارس الجنس معها وكل أساليب السكس
من بزازها وصدرها وبطنها وكسها وطيزها وبكل مكان بجسدها وبجسمها ....
الى أن أنتقلت من عملي وسافرت لبلد آخر وهي ما زالت تتصل بي ... ونمارس السكس والجنس عبر الهاتف وهي تركت العمل والشغل بالشركة بسبب عدم وجودي
( على فكرة أستئذنتها وقلت لها بأني سأكتب هذه القصة الأولى عالنت من خلال موقعكم وكانت سعيدة ومبسوطها بذلك ووافقت هي ) حتى قالت لي كويس عشان كلما أشتهيتك وأردت أن أمارس الجنس معك أدخل على القصة وأقرأها وألعب بكسي وأفركه حتى يجي ضهري !!!
ةلسه هناك قصص كثيرة .. وقصة قادمة ستكون عندما كشفتنا أحدى الموظفات ونحن نقبل بعضنا ونمارس الجنس معا وأرادت هذه الموظفو وطلبت منها أن نمارس سويا ومعا .. وكانت هي سحاقية لدرجة كبيرة ...
أسم تلك الفتاة والمحاسبة وهي من طلب مني ذكر أسمها (((( منـــال ))))
ومن أراد التواصل معي والتعرف أميلي للتواصل bubesal55@hotmail.com
وأنا بأنتظاركم ... ومن كان لديه نصيحة الرجاء فليحتفظ بها لنفسه لأني أعرف كل النصائح
اناالليل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-28-2008, 11:45 AM   #8
الطير الابيض
كسكوس بركان - عدد مشاركاته اكثر من 200
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 255
الطير الابيض is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى الطير الابيض
افتراضي

مشكورررررررررررررررررررررررررررررررررررين
الطير الابيض غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-11-2008, 09:00 PM   #9
adnan
كسكوس VIP
وسام التميز
 
الصورة الرمزية adnan
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: سوريا
المشاركات: 663
adnan is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى adnan إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى adnan
افتراضي

thanksssssssssssssssssssssss
__________________
أهلا" وسهلا"
لكل أعضاء المنتدى الكرام
جميع مشاركاتي هنا
http://kaskoos.com/forum/search.php?searchid=80069
adnan غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-12-2008, 03:27 PM   #10
رجل الليل$

مشرف قسم قصص السكس العربي والشكاوي النفسية

 
الصورة الرمزية رجل الليل$
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: في حضن انثى
المشاركات: 1,845
رجل الليل$ is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى رجل الليل$
افتراضي

مشششششششششششششششششششششكور
رجل الليل$ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 02:18 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
سكس عربي

سكس عربى

سكس عربى
xnxx Sex Sex Adult Forums Computer repair xnnx